سبع سنوات، و لا يزال غاوتشو الوجهة الأولى لمحبي اللحوم في دبي

رحلة إلى الأرجنتين يأخذنا إليها عبق رائحة اللحم الشهية و نكهات الأطباق المحضرة بحرفية
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
سبع سنوات، و لا يزال غاوتشو الوجهة الأولى لمحبي اللحوم في دبي

المطبخ الأرجنتيني غني عن التعريف.. بهارات، توابل، أعشاب، بعض من الذرة و قليل من الفلفل الحار. لكن الأساس، هو شرائح اللحم البقري، الذي يمتاز بطراوته و طعمه الخام. مطعم Gaucho في مركز دبي المالي العالمي، هو مقصدكم إن كان هذا ما تبحثون عنه، تجربة حقيقية للطعم الأرجنتيني.
لندن، هونغ كونغ و دبي، بعض أشهر مدن العالم و منازل لسلسلة المطاعم الشهيرة، التي احتفلت يوم الأربعاء بسبعة أعوام لها في الشرق الأوسط، بعشاء جمع فيه رئيس الطهاة مختارات من أشهى ما على لائحة الطعام ضمن أمسية مفعمة بأجواء مدينة بوينس آيرس الأرجنتينية الساحرة، هنا في وسط الشرق.

البداية كانت حول مائدة الطعام الرئيسية، حيث قام الشيف شوكرت إيشانكولوف، بتوجيه نصائح حول طهي اللحم و إعداده، في جلسة خاصة تمكن الحضور من خلالها بأخذ درس طهيٍ خاص على أيدي أمهر الطهاة، و هو الأمر الذي يستطيع أي من زوار المطعم الاستمتاع به، بالحجز مسبقاً له.
الأطباق كان نجمها لحم البقر المطهو ببطء، بصلصة البرتقال و الفلفل الحار. قطع طرية من اللحم البقري تذوب في الفم فور تذوقها، تاركةً خلفها مذاقً مدخناً، يتسرب منه خليط من الحلو و الحر. الطبق الثاني ضم ثلاثة أنواع مختلفة من شرائح اللحم، درجة استوائها وسطية كما أوصى بها الطاهي، قدّمت إلى جانبها صلصة الchimichurri  التي تعود أصولها اللاتينية إلى الأوروغواي، و هي مزيج من البقدونس الأخضر، الثوم، زيت الزيتون، الأوريغانو و الخل.

أما الأطباق الجانبية تنوعت بين البطاطا المقلية المقرمشة، السلطات و المعكرونة المغطاة بجبنة البري الفرنسية. تميز بينها طبق أرجنتيني تقليدي مطهو بأسلوب Gaucho  الخاص، و هو ال "هوميتا" الذي يُمزج فيه هريس الذرة الحلوة مع البهارات و الجبنة ثم يغلف بأوراق الذرة قبل أن يطهى على البخار. و لم يخلو الأمر من الحلويات الشهية ختاماً، و التي شملت نكهاتها الشوكولا الداكنة، الكاراميل و حلوى التشيزكيك.

إرث المطبخ الأرجنتيني انعكس أيضاّ على ديكور المطعم الذي غطت كراسيه أقمشة تحاكي جلود الأبقار، و خيم عليه الطابع الكلاسيكي الممتزج بالحداثة بتصميم الإضاءة و الموسيقى المختارة. 

أما الشرفة الخشبية، فهي المكان الأنسب للتمتع بأضواء المدينة ضمن أجواء هادئة. 

الخدمة الراقية و الحرفية العالية لن تكون الأسباب الوحيدة لعودتنا إلى Gaucho، فكل يوم من أيام الأسبوع يحمل معه حدثاً و عروضاً مختلفة على قائمة الطعام و المشروبات. فهل ستنضمين إلينا المرة القادمة؟

الصور: من المصدر.