خمسة فنانين من الشرق الأوسط عليكِ متابعتهم في الحال

هؤلاء الفنانين المؤثرين يستعملون منصاتهم لنشر الوعي حول القضايا الهامة، فلا بد لك من أن تعرفي أسمائهم
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
خمسة فنانين من الشرق الأوسط عليكِ متابعتهم في الحال

للمشهد الفني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تاريخ طويل في إنتاج أعمال قوية و تحفيزية تحتفي بتراثنا، لتكون نوعاً ما أداةً لتثقيف الآخرين، و لنشر رسالة إيجابية. إليكِ خمسة فنانين يذكروننا بأهمية السلام، ويحتفلون بالثقافة النابضة بالحياة لشعوب الشرق الأوسط.

1-      للا السعيدي

المصورة المغربية هذه، تدعو مشاهدي أعمالها لرفض الصور النمطية التي تُصَنّف النساء المسلمات وفقاً لها. السعيدي تجمع بين الخط الإسلامي و ما يمثل جسد المرأة و هويتها، لتحاول تدمير هذه التصنيفات، عبر تسليط الضوء على قضايا المرأة و تثقيف الجمهور عنها.

2-      تمّام عزام

نتيجةً للانتفاضة الثورية في وطنه الأم، استخدم الفنان السوري تمام عزام فنه كطريقة للاحتجاج. أحد أعماله الأكثر شهرةً، غرافيتي الحرية، انتشر بشكل كبير بسبب توظيفه للوحة غوستاف كليمت الشهيرة "القبلة"، ضمن العمل، إذ وضعها فوق مبنى مزّقته الحرب، مجسداً مزيجاً قوياً من الجمال والدمار.

3-      شيماء المغيري

نشأت شيماء في إمارة أم القيوين، فأصبحت المواطنة العُمانية هي أول فنانة مختصة باستعمال الرمل في العالم العربي. باستخدام هذا الوسيط كطريقةٍ لنشر الوعي حول بعض القضايا من خلال سرد القصص، فإن "ملكة الرمال" كما تسمي نفسها، تُشكّل رسوماتٍ على أنغام الموسيقى، في أداءٍ يتم عكسه على شاشاتٍ كبيرة.

4-      بشر قوشجي

لافتاً انتباهنا خلال عرضه في Art Dubai، هذا الفنان السوري يجسد في لوحاته روح النزوح والهجرة القسرية، بأعمالٍ تجريدية. بعد أن وجد ملاذاً في الأردن، عام 2012، يستخدم قوشجي فنه للإشارة إلى الأشخاص الذين تركهم خلفه، من خلال تكسير صور الناس والخيالات إلى عناصر تجريدية من الخطوط و التقسيمات، فيخلق نسخة مشوهة عنهم، لتمثيل الخسارة.

5-      مها الملوح

تُحول هذه الفنانة السعودية السلع الاستهلاكية، التي تشكل جزءاً من الثقافة الشعبية في بلادها، إلى أعمال فنية فائقة التطور. إذ تأخذ أدوات منزلية نستعملها في حياتنا اليومية، كأشرطة الكاسيت وأوعية الطعام، لتحولها إلى رموزٍ للحب والصداقة، لكي تمثّل بهم الخير الموجود في العالم. معروضتها تحت عنوان "أمّا بعد"، هي مجموعة من 2400 شريط صوتي ملون، موصولة ببعضها. تصوغ الأشرطة معاً سلسلة من الكلمات، التي تشير إلى التحديات التي تواجهها النساء.

الصور: انستاغرام.