Christie’s تُعلنُ عن مزادٍ لمقتنيات كاترين دونوف التي صممها لها Yves Saint Laurent

الفنانة الأسطورية تُعدّ إحدى أهم فنانات الزمن الجميل، كما يُعتبر سان لوران أحد أهم مصممي الأزياء العالمية على مر الزمن، جمعتهما صداقة تكشف دار المزادات النقاب عنها في مزادٍ تاريخي
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
Christie’s تُعلنُ عن مزادٍ لمقتنيات كاترين دونوف التي صممها لها Yves Saint Laurent

لا يختلف أحدٌ على حقيقة أن أزياء وصيحات القرن الماضي كانت أكثر ألقاً وأناقة مما نشهده اليوم، فلم تزل فساتين الأميرة ديانا و تسريحة شعر أودري هيبرن هي المسيطرة على أذواقنا حينما نختار مظهراً نطمح أن ننسقه بأنفسنا. إحدى أيقونات الستينيات التي لازال يُضرب بهن المثل عند الحديث عن الجمال، هي الممثلة الفرنسية كاترين دونوف، التي رغم بلوغها ال75 من عمرها لازالت تحتفظ بأسلوبها الكلاسيكي الأنيق.

إن كنت توافقينا الرأي، سيسعدك أن تعلمي أنه أصبح بإمكانك الذهاب برحلةٍ عبر الزمن، واقتناء ما شئت من خزانة ملابس كاترين دونوف بذاتها. هذا صحيح، إذ أعلنت دار مزادات Christie’s عن عزمها إقامة مزاد لبيع ملابس ومقتنيات شخصية تعود للممثلة الفرنسية الشهيرة، جميعها من تصميم إيف سان لوران، مصمم الأزياء العالمي الراحل، الذي تحمل دار أزيائه اسمه.

الصداقة التي جمعت دونوف بسان لوران تمتد لأعوام، وتعود لسنة 1965، حيث دُعيت الممثلة الأسطورية لمقابلة الملكة إليزابيث الثانية حينها، فاقترح عليها زوجها ديفيد بيلي، الذي كان مصوراً محترفاً في مجال الموضة آنذاك، أن تطلب من إيف سان لوران تصميم فستانٍ لها لترتديه للمناسبة.

تقول دونوف: "شكّل التصميم المؤلف من فستان طويل من الكريب الأبيض الرقيق الذي يزينه تطريز أحمر، بداية علاقة طويلة من الصداقة الشخصية والتعاون المهني." وتضيف: "كانت شخصية إيف سان لوران جذابة ويبدو عليه سحر خجول، ما جعل كل سنوات صداقتنا رائعة لطالما تخللها الصمت المشترك والضحك المجنون والحزن السوداوي."

خزانة كاترين تضم قطع ملابس فاخرة صممها إيف سان لوران بين نهاية ستينيات القرن الماضي، وحتى عرضه الأخير عام 2002، سيُعرض منها في المزاد فساتين سهرة ارتدتها الممثلة في هوليوود ومهرجانات كان والبندقية، كما ستُعرض معاطف المطر والأطقم الملونة، والملابس اليومية وبعض الفساتين الخاصة بحفلات الكوكتيل.

"كنت لا أزال في العشرين من عمري عندما حظيت بشرف الوصول إلى عالم الرفاهية هذا، لتتلقى عيناي وحواسي تدريباً نمّى فيها ذائقته الفريدة. لقد صمّم لي {سان لوران} عدّة فساتين ارتديتها خلال تصويري عدداً من الأفلام، ولعلّ فيلم "بيل دو جور" كان أبرزها وأهمّها." تعترف كاترين، وتتابع: "ها أنا ذا الآن أغادر منزلي في نورماندي حيث احتفظت بهذه الخزانة من الملابس والمتعلقات الشخصية والحزن يخالطني، فهذه إبداعات وضعها رجل موهوب كان جلّ عمله تصميم ملابس تُضفي على النساء رونقاً وجمالاً."

فستان سهرة ذهبي مخملي من تصميم YSL لربيع وصيف 1995،
ارتدته كاترين دونوف في حفل جوائز الأوسكار عام 2000، حين ترشحت عن فيلم East Quest.
السعر التقديري: 2,000 – 3,000 يورو

المزاد المُقرر إقامته في 24 يناير من العام الجاري، في مقر مزادات Christie’s في باريس، سيشمل 120 قطعة ستُعرض وتباع بشكل مباشر، بينما ستتاح 180 قطعة أخرى للبيع عبر الإنترنت بمزايدة رقمية، تمتد بين 23 و 30 يناير 2019. كذلك سيتم عرض ما يقارب ال300 قطعة للبيع، خلال أسبوع باريس للموضة الراقية.

سيحظى أيضاً مُحبي النجمة الفرنسية ومصمم الأزياء الشهير، بفرصة اقتناء العديد من الاكسسوارات، كذلك حقائب السهرة والقبعات والأحذية التي ارتدتها كاترين دونوف خلال مناسباتٍ عدة.

فستان سهرة قصير مطعّم بالخرز من تصميم YSL لربيع وصيف 1969، ارتدته كاترين دونوف عندما قابلت ألفريد هيتشكوك في العام ذاته بصحبة فيليب نوريه وفرانسوا تروفو.
السعر التقديري: 3,000 – 5,000 يورو

هذه ليست المرة الأولى التي تُنظم Christie’s مزاداً يحمل اسم إيف سان لوران، إذ نظمت دار المزادات العالمية مزاداً كبيراً لسان لوران وبيير بيرج في قصر شارع الشانزليزيه قبل 10 سنوات. ويعلق فرانسوا دو ريكليس، رئيس كريستيز فرنسا عن الأمر بقوله: "من دواعي سرورنا أن نعرض بالمزاد هذه القطع الشاهدة على قصة حب وصداقة، جمعت بين إحدى أشهر الممثلات الفرنسيات وأحد ألمع المصممين على مرّ العصور."

فستان طويل من الحرير المخملي المزين بطبعات النمر مع حزام معدني مذهّب، من تصميم YSL لخريف وشتاء 1992-1993.
السعر التقديري: 1,000 – 1,500 يورو

الصور: من المصدر.