أعطتني أمي العربية أربع نصائح، وتبين أنها صحيحة للغاية

الأمهات يعرفن الأفضل لمصلحتك، أليس كذلك؟
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
أعطتني أمي العربية أربع نصائح، وتبين أنها صحيحة للغاية

نجلاء مع والدتها في حفل الخطوبة

الأمهات: حب حياتنا ومشكلة وجودنا، فنجدهن صوت المنطق الذي يخاطب عقولنا حيناً ونسمع أصواتهن المتذمرة تدور في رؤوسنا دون أن تتوقف عن إلقاء اللوم علينا ونتمنى لو نستطيع إسكاتها حيناً. لكن مهما كانت شخصية والدتك فهناك أمر مشترك تمتلكه جميع الأمهات: الاعتقاد القاطع بأنهن يعرفن ما هو الأفضل لنا.

في نشأتي مع أم عربية لطالما كنت أتذمر من نصائحها المتطفلة التي  لم أكن لأحبذها لا بل أجدها غير مبررة حتى. لكني الآن وقد أصبحت في منتصف الثلاثينات – وأصبحت أماً – بدأت أفهم الأمر بشكل أفضل. هذه هي النصائح الأربع التي أخذتها عن أمي وغيرت الكثير في حياتي.

1.أهمية التقاليد

حين يكبر المرء في منزل عربي فهناك بعض التوقعات المسلّم بها في حياته. على سبيل المثال، الجمعة يوم مقدس. تقيم كل عائلة عربية تقريباً غداءاً جماعياً ضخماً بعد صلاة الجمعة، إنه يوم العائلة ومجرد التفكير في ممارسة أي نشاط آخر هو جريمة كبرى.

وعلى نفس القدر من الأهمية تأتي الواجبات العائلية إذ يتعلم الأطفال منذ صغرهم تحمل المسؤولية تجاه والديهم عندما يتقدمان في السن. فالعرب لم يعتادوا تقبّل فكرة انتقال والديهم للعيش في دار للمسنين – إذ يعتبرونه أمر غير لائق نهائياً. في أحد لقاءات يوم الجمعة التي صرت أقوم بها بحيوية أكبر وحماس أكثر، بدأت طفلتي ذات الخمس سنوات بإخباري عن خططها بأن تصبح أماً "سأجهز غرفة خاصة لك ولأبي حتى لا تضطرا لمشاركة عليا." (أختها الصغرى- التي تفترض أنها سترافقنا في هذه الرحلة الطويلة) وعندها أدركت أني قد أصبحت مثل أمي. ويا للهول- أنا أستمتع بكل دقيقة.

2.حين تتزوجين من رجل فأنت تتزوجين عائلته بأكملها. كوني متيقظة طوال الوقت!

عائلة زوجي هي بمثابة جائزتي الكبرى! وأعرف أن ذلك قد يبدو صادماً لكنني في الحقيقة أحببت زوجي بسرعة كبيرة بمجرد أن تعرفت إلى عائلته، وهو ما ساعدني على تصوّر ما سيكون شكل حياتنا معاً فعلاً – وهو ما راقني كثيراً منذ البداية. تتوافق مبادئ عائلته وأخلاقهم وطريقة تربيتهم مع مبادئي بشكل كلي، وأنا مرتاحة للغاية معهم. أشعر في الواقع أني مع والديّ – لكن المقبلات التي تحضرها عائلة زوجي ألذ بقليل.

3.اعثري على شئ تقومين به يكون خاصاً بك وحدك

أنا اليوم أعيش أفضل حياة يمكنني أن أعيشها معتمدةً على هذه النصيحة وحدها. انتقلت إلى دبي بعد زواجي حيث أنجبت أطفالي وقضيت بضع سنوات داخل دوامة من التكرار. لكنني بدأت أشعر بملل يجتاح حياتي أكثر فأكثر، يوماً بعد يوم عندما بدأ أطفالي يكبرون شيئاً فشيئاً. في زيارتي الأخيرة لأمي ذكرتني أنها لم تربِني لتكون حياتي عبارة عن رحلة سياحية لا تنتهي. شعرت بالإهانة في بادئ الأمر إلا أنني سرعان ما أدركت أنها على حق فبدأت بالكتابة مجدداً (وهي شغفي)، وها أنا ذا! لا أزال أنقر مفاتيح كمبيوتري المحمول بسعادة وحماس.

4. لا تتركي ثلاجة منزلك تخلو من السمبوسك وورق العنب.

منذ سنة اشتريت مجمّدة عالية الأداء وهي الآن مليئة بكل ما لذ وطاب، ومن بين مجمداتي تجدون السمبوسك وورق العنب الذي أقوم بتقديمه كلما طرق بابي زوار مفاجئون. والآن صرت معروفة باسم: المضيفة الأكثر سخاءً. شكراً لك أمي.

الصور: من المصدر