اتبعت حمية غذائية لمدة شهر لكنّ وزني زاد 5 كيلوغرامات؟ كيف ذلك؟

سأروي تفاصيل هذه الفاجعة وكيف قررت تغيير نمط حياتي بعد تقرير بيّن لي حساسيتي لبعض أنواع الطعام
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
اتبعت حمية غذائية لمدة شهر لكنّ وزني زاد 5 كيلوغرامات؟ كيف ذلك؟
Getty ImagesiStockphoto

ملاحظة: يمكنك الاختيار بين إجراء اختبار الحساسية لبعض أنواع الطعام في أي عيادة أو التوجه إلى أخصائي تغذية.

معلومات قد تجهلين أهميتها

  • لا فائدة يستمدها الإنسان من مشتقات الحليب إلا في مرحلة الطفولة. تنتج الحيوانات هذه المشتقات ويستهلكها الإنسان. 
  • امتنعي عن تناول الطعام أو الشراب قبل ساعة أو ساعتين من إجراء الاختبار. ستحصلين على تقرير عدم القدرة على تناول بعض أنواع الطعام. للاطلاع على شكل التقرير الرجاء النظر إلى التقرير أدناه

تعليق على الصورة: يشير اللون الأحمر والأصفر والأخضر إلى مستوى الأجسام المضادة في جسمك وفقاً لتحليل الدم. ما فوق 30 وحدة/ م: مستوى مرتفع، بين 24 – 29 وحدة/ ملل: نتيجة مقلقة، أي نتيجة أقل من 23 وحدة/ ملل هي نتيجة عادية. ولا بدّ من الإشارة إلى أن أخصائية التغذية استقبلت أشخاص تخطت نتائج اختباراتهم 160 وحتى 180 وحدة/ ملل.

  • لما كان تنظيف الأمعاء يتطلب عملية طبيعية، تستمر إزالة السموم الناتجة عن نوعٍ معين من الطعام أو من المكونات التي تعاني حساسيةً تجاهها ثلاثة أشهر على الأقل (لا سيما حين تلامسين نتائج الاختبار 160).
  • قد يبيّن اختبار الحساسية نتائج مغايرة كلّ ستة أشهر تقريباً خصوصاً بعد إزالة السموم من الجسم نظراً لغياب الأجسام المضادة المحاربة لذلك المكوّن والتي تنشط في كل مرة تتناولين فيها مواد مضرة. تشهد صناعة المواد الغذائية توسعاً مستمراً، لذلك يمكن الاستعاضة عن مكون يسبب الحساسية بمكون آخر.

كيف زاد وزني 5 كلغ رغم الحمية؟

لطالما شعرت أنني فقدت السيطرة على نمط حياتي، لذلك قررت أن أخفف من شغفي بتجربة أطباق جديدة. ورغبةّ مني في المحافظة على صحتي، بدأت بتناول أطباقي المفضلة الغنية بالبروتينات وبالاستمتاع بوجبات خفيفة صحية لأقضي بها على الجوع كبياض البيض، والعدس، واللوز، والحليب والأرز والخبز المحمص.

لم تعد الحميات الغذائية والتمارين الرياضية الحلّ المناسب. عانيت انتفاخاً مزعجاً حدّ الألم حتى أنني بت أشعر بالثقل أثناء المشي وبورمٍ في الكاحلين.

أدركت أن كل ما كنت أتناوله للمحافظة على صحتي كان يسبب لي حساسية

مفاجأتي كانت كبيرة حين تمعنت في تقرير اختبار الحساسية. لم أستوعب أنني أعاني حساسية لكل هذه الأنواع. ما الأنواع التي يمكنني أن أتناولها إذن؟ كان السؤال الأول الذي خطر على بالي. كيف لي أن أغيّر نمطاً غذائياً اعتدت عليه بعد 24 عاماً؟ عندئذٍ قررت أن أبدأ بخطة غذائية لمدة شهرين.

كم خسرت من وزني؟ وما هي الأخطاء التي ارتكبتها طوال فترة حميتي الغذائية؟

ظلم أن نسمي ذلك غشاً، أفضل أن أقول إنه كان خطأُ... كنت أتناول قهوة مع مشتقات الحليب مرة أو مرتين لأن شركة باريستا نسيت أن تستبدل حليب البقر بحليب جوز الهند. حسناً، تتوفر أنواع حليب أخرى في الأسواق إلا أنني لا أحب حليب اللوز في القهوة ولست من مناصري حليب الصويا. ارتكبت أيضاً خطأ آخر إذ اشتريت كيساً من رقاق البطاطس العادية بنكهة الملح واكتشفت بسبب ألمٍ في بطني بعد أن تلذذت بقرمشته أنه يحتوي على خميرة!

شعرت أنني خسرت 6 كلغ، إلا أنها 3 كلغ فعلياً. اقترفت الكثير من الأخطاء وأعرف أنني كنت لأخسر المزيد من الوزن لو قاومت بعض الشيء. هذه تفاصيل تجربتي، حاولي الاستفادة منها:     

  • لم أمارس التمارين الرياضية إلا مرتين أو ثلاث مرات خلال فترة الخطة الغذائية (أي شهرين). أخذ عملي ومدونتي كلّ وقتي حتى أنني كنت أرتمي في فراشي منذ وصولي إلى المنزل.
  • لم يثبت وزني، كنت أخسر كيلوغراماً لأسترجعه فجأة، الأمر الذي عرقل عملية فقدان الوزن. علّقت أخصائية التغذية على مشكلتي قائلةً إن السبب هو احتباس المياه في الجسم (لا سيما بعد الدورة الشهرية) وكذلك المستوى الجيد لمعدل الاستقلاب الأساسي في بعض الأحيان بشكلٍ يسمح ببناء العضلات. ومعدل الاستقلاب الأساسي هو كمية الطاقة الضرورية حين يكون الجسم في حالة راحة تامة تحت درجة حرارة معتدلة وفي حالة عدم نشاط الجهاز الهضمي. يعادل هذا المعدل ما تستهلكه السيارة المركونة من وقود. في هذه الحالة، يوفر الجسم الطاقة لدعم الأعضاء الحيوية أي القلب، الرئتان، الكلى، الجهاز العصبي، الأمعاء، الكبد، الأعضاء التناسلية، العضلات والجلد. لذلك، طلبت مني الأخصائية أن أتجاهل الميزان وأن أعتمد على ملابسي لالتماس ما أفقده من وزن.  

لم أكن أرغب بنظام غذائي استبعادي للحفاظ على صحتي فحسب، إنما أردت أن أستفيد أيضاً وأخسر بعض الوزن. صحيح أنني كنت أحرص على تناول الأنواع الصحية، إلا أنني كنت أتذوق الأطباق وبدأت أشعر بالجوع أكثر من العادة مما زاد من استهلاكي للسعرات الحرارية الإضافية.

طلبت الخطة الغذائية من Simply Healthy Diets

أجريت اختبار الحساسية لدى Consume Surge Dubai

لمزيد من المواضيع المشابهة زوري موقع نعومي إدسوزا www.naomidsouza.com أو تابعيها على حسابها على الإنستغرام naomi_dsouza@