لماذا يحتاج كل شخص إلى نظام غذائي خاص به لإنقاص الوزن؟

لا يمكنك اتباع حمية شخص آخر لإنقاص وزنك لأن تركيبة كل جسم تختلف طبيعتها عن الآخر
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
لماذا يحتاج كل شخص إلى نظام غذائي خاص به لإنقاص الوزن؟

إذا كنت تسعين بشدة لإنقاص وزنك من خلال اتباع نظام غذائي مطابق للذي اتبعته صديقتك، أو تحاولين اتباع نصيحة أسرتك بشأن ما يتناولونه للمحافظة على رشاقتهم، فسأخبرك عزيزتي بأن كل جهودك ستضيع سدى.
فلا فائدة من اتباع التوجيهات المعتادة لإنقاص الوزن كالحد من الدهون أوالكربوهيدات أو حساب السعرات الحرارية بدقة لأن كل شخص منّا تختلف استجابة جسده للطعام عن الآخر.


بعض الأشخاص يستجيب جسدهم عند الحد من كمية الدهون المستهلكة، أما البعض الآخر يكون في حال أفضل عن التقليل من كمية الكربوهيدرات التي يتناولها.

ففي الواقع، فإن أهم العوامل التي تحدد زيادة الوزن أو الإصابة بمرض السكري أو عسر الهضم هي عوامل بيئية مثل الإجهاد، النوم، التمارين الرياضية والبكتيريا التي تعيش في أحشاءنا.

فوفقاً لدراسة حديثة أجراها علماء من جامعة كينجز كوليدج في بريطانيا، يجب على كل شخص اتباع نظام غذائي خاص به للحد من مخاطر الإصابة بالسمنة وغيرها من الأمراض المرتبطة بها.

العلماء طبقوا الدراسة على مشاركين بلغ عددهم 1100 منهم توائم متشابها، قاموا بقياس مستويات دم المشاركين بعد كل وجبة إلى جانب تسجيل الممارسات اليومية لكل شخص.

اكتشفوا أن كل شخص كانت لديه ردود فعل مختلفة على نفس الطعام، فبعض الناس أفضل حالاً من الأرز والآيس كريم بدلاً من السطلة والعكس صحيح.

لكن بالطبع فإن الأطباء يرون أنه من الضروري تفضيل الخضار على اللحوم الحمراء والماء على اللبن لأن بكتيريا الأمعاء لدينا تتأثر بعدد لا يحصى من الأطعمة وتلك الأطعمة تؤثر على صحتنا بشكل كبير.

الصور: انستغرام