6 هورمونات قد تكون السبب في زيادة وزنك

تحافظين على نظام غذائي صحي، تمارسين الرياضة وتبتعدين عمّا قد يضر بصحتك، ومع هذا وذاك تعانين من مشكلة في زيادة وزنك مؤخراً؟ قد يكون السبب أمام عينيكِ...
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
6 هورمونات قد تكون السبب في زيادة وزنك

دائماً ما يكشف عالم التغذية الكثير من المفاجآت والاكتشافات الجديدة، وكعادة غرازيا في بحثها المستمر عن كل جديد، أتينا لكِ بسرٍ خطير، إذ تستطيع الهرمونات التدخل في وزنك بشكل كبير، وفي حالة وجود أي خلل فيها، قد لا يستطيع الجسم القيام بمهام حرق السعرات الحرارية بشكلٍ طبيعي، وبالتالي يتسبب في زيادة وزنك. في زيارتك القادمة للطبيب، تأكدي إن نت نعانين من مشاكل في نقص أو ارتفاع الهرمونات التالية... 

هرمون الغدة الدرقية

في حالة كسل الغدة تنقص نسبة هذا الهرمون، وهو المسؤول عن عملية الأيض وسرعة الجسم باستخدام الطاقة، كما يؤثر هرمون الغدة الدرقية على تفسير الإشارات الصادرة عن الجسم، مما قد يجعل الشخص يشعر بالجوع الكاذب. كذلك فانخفاض هذا الهرمون يقلل من قدرة الجسم على حرق السُعرات الحرارية، ويؤدي لعدم استفادة الجسم من التمارين الرياضية بشكلها الفعلي. من أعراض كسل الغدة: الإرهاق، جفاف البشرة والإمساك.

مع التقدم في العمر تنخفض معدلات هرمون الأستروجين ويصاحب ذلك زيادة الوزن، لذا يُنصح بممارسة الرياضة وتناول المأكولات الصحية والمغذية بقدر الإمكان، للتغلب على صعوبة إنقاص الوزن

هرمون الأستروجين

مع التقدم في العمر تنخفض معدلات هرمون الأستروجين ويصاحب ذلك زيادة الوزن، لذا يُنصح بممارسة الرياضة وتناول المأكولات الصحية والمغذية بقدر الإمكان، للتغلب على صعوبة إنقاص الوزن. هرموني الأستروجين والبروجسترون يعملان معاً لإحداث التوازن المطلوب في الجسم، وعادةً ما ينشط البروجسترون في حالة الإباضة، في حين ينقطع مع انقطاع الطمث، بينما يستمر إفراز هرمون الأستروجين بمفرده وتشكله على شكل طبقات من الدهون وبشكل خاص في الوركين والفخذين.

هرمون الإنسولين

هذا الهرمون هو المسؤول الأول عن تنظيم الدهون والكربوهيدرات في الجسم، و وجود أي خلل فيه يسبب زيادة الوزن، فهو يعمل بمثابة حارس للجسم من حيث حصوله وامتصاصه للجلوكوز، لهذا فهو صاحب القرار في إبقاء درجات الإمتصاص طبيعية أو نشيطة، مما يزيد الوزن بسبب حصول الجسم على فائض من الجلوكوز.

الكورتيزول يسمى بهرمون الضغط النفسي، إذ يتم إفرازه عند التوتر والإجهاد، وحدوث خللٍ في نسبته يزيد من عملية تحويل السكر في الدم إلى دهون، تخزن في الجسم بدلاً من التخلص منها

هرمون الكورتيزول

الكورتيزول يسمى بهرمون الضغط النفسي، إذ يتم إفرازه عند التوتر والإجهاد، وحدوث خللٍ في نسبته يزيد من عملية تحويل السكر في الدم إلى دهون، تخزن في الجسم بدلاً من التخلص منها. للسيطرة عليه، خففي من توترك واحرصي على أخذ ساعات كافية من النوم، وخففي من تناول الكافيين لأنه يزيد من إنتاج ونشاط هذا الهرمون.

هرمون غريلين

وهو ما يسمى بهرمون الشهية، لأنه المتحكم الأول بها، وفي حالة حدوث أي خلل في وظائفه، ينتهي الأمر بكِ غير قادرةٍ على السيطرة على الكميات، أو التحكم في شهيتك.

هرمون اللبتين

في حالة ارتفاع مستويات هرمون اللبتين، فإن هذا يساعد على ضبط الشهية، فهو هرمون بروتيني يتم إفرازه من الخلايا الدهنية، وينتقل من خلال الدم إلى الدماغ ليعطي إشارات بالشبع والشعور بالامتلاء، وعلى العكس، ففي حالات انخفاضه يسبب خللاً في السيطرة على الشهية، ويُشعرك بالجوع فلا تستطيعين السيطرة على الكميات التي تتناولينها.

راجعي طبيبك إن كنت تعتقدين بأن معاناتك مع زيادة الوزن قد يكون سببها هورموني، وفي هذه الأثناء حافظي على نظام غذاءِ صحي وحاولي ممارسة الرياضة التي تجدين فيها متعة.

الصور: Unsplash و انستاغرام.