"أذى السيلفي" هي سلسلة الصور التي نحتاجها فعلاً في 2019

سلسلة الصور التي يطرحها المصور العالمي رانكين، تسلط الضوء على كيفية تعريف مواقع التواصل الاجتماعي للجمال، وتدميرها لمفهومنا له
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
"أذى السيلفي" هي سلسلة الصور التي نحتاجها فعلاً في 2019

جميعنا مذنبون بالتقاط العديد من صور السيلفي (التي تؤلم عضلات وجهنا من كثر الابتسامة) قبل اختيار واحدة، نعتقد بأنها جيدة بما فيه الكفاية لمواقع التواصل الاجتماعي. مع الاسف، فنحن نعلم جيداً أثر هذه المواقع على ثقتنا بأنفسنا، وتأثيرها على منظورنا لمفهوم الجمال. المصور العالمي رانكين كشف عن سلسلة الصور الأحدث له، التي أسماها "أذى السيلفي" ليجسد الأذى الفعلي لها.  

المصور قام بالتقاط الصور ل15 فتاة مراهقة، بعضهن لا يتجاوزن ال14 من العمر، لأجل مشروعٍ يحمل اسم "الحمية البصرية"، بتفويض من M & C Saatchi، وطلب من الفتيات أن يعدّلن الصور ويضفن لها الفيلتر الذي يعتقدن أنهن بحاجة إليه كي تصبح الصور قابلة للنشر على مواقع التواصل الإلكتروني. تم عرض الصور "المعدّلة" والأصلية جنباً إلى جنب في المرحلة التالية، فكانت النتائج جذرية، بحيث أصبحت الملامح أكثر نعومة، العيون أوسع، الشفاه أكبر، وأُضيف الكثير من الماكياج إليها، فأصبحت بعض هذه المراهقات غير قابلةٍ للتعرف إليها. عند سؤالهن عن أي صورة يفضلن، معظم المراهقات اخترن الصورة الغير معدّلة لأنفسهن، مما يطرح استنتاجاً يفيد بأنهن قمن بتعديل أنفسهن من أجل الحصول على القبول الاجتماعي، بغض النظر عن رضاهن بالتغييرات أم لا.

مع تزايد الإقبال على تطبيقات تعديل الصور مثل Facetune وغيرها، تبدو لنا وجوهنا الطبيعية ليست كافية بشكلها إن لم يتم تنعيم بشرتنا وتبييض أسناننا، كذلك أصبح من النادر رؤية صور لم يتم التعديل عليها، لدرجة وجود وسمٍ للتأكيد على الأمر، لا_تعديل# أو بدون_فيلتر#. لكن الأمر الذي بدأ بقليل من التغيير، كشد الجفون وتبييض الأسنان، تحوّل إلى تغيير شكل الوجه بأكمله وتكبير الشفاه لتبدو أكثر انتفاخاً مما هي عليه، وقبل أن تلاحظي ستجدين بأن شخصيتك الرقمية مختلفة تماماً عن الفتاة الجميلة خلف شاشة الهاتف. 

بإثبات الأثر السلبي الذي تخلفه مواقع التواصل الاجتماعي على رؤيتنا لذاتنا، قام رانكين بإعطاء الجيل الرقمي أمراً يستحق التمعن به جيداً، بل يستدعي القيام بالتصرف لمناهضته. ماذا إذاً لو كان لديك بعض النمش، أو أزعجتك الغمازة في إحدى وجنتيك؟ تذكري أن هذه التفاصيل هي ما تجعلك أنت، مميزة عن غيرك. لا تستسلمي لمواقع التواصل الاجتماعي، أو سينتهي بك المطاف بإيجاد المزيد لتقلقي حوله مما يزعجك.

الصور: انستاغرام.