انستاغرام يحارب التنمر

خاصية جديدة تضاف للتطبيق لرصد التعليقات المسيئة و إزالتها تلقائياً
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
انستاغرام يحارب التنمر

ضمن جهوده لنشر التسامح و الروح الإيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن مؤسس تطبيق "انستاغرام"، كيفن سيستروم، عن إضافة خاصية لرصد التعليقات المسيئة للغير و إزالتها على الفور، ابتداءاً من اليوم.
الخاصية الجديدة ستشكل نظام رصد للتنمر على الصور المنشورة، باستخدام تكنولوجيا تستطيع تمييز الإساءة سواء في التعليق الملحق بالصورة أو تعليقات الغير عليها، ليتم إرسال هذه التعليقات لفريق العمليات المختص للتحقيق بها. هذا التغيير يمكّن التطبيق من إزالة المحتوى المسيء تلقائياً، الأمر الذي يعدّ خطوة هامة لكون العديد من المستخدمين المعرضين للتنمر أو الملاحظين له، لا يقومون بالتبليغ عنه.
التعليقات التي تتعدى على الآخرين بالإساءة إلى مظهرهم أو شخصهم، أو التي تحتوي على تهديد من أي نوع على صحة و سلامة الشخص المعني، سيتم إزالتها على الفور. و سيقوم "الفيلتر" الرقمي بتنبيه القائمين على التطبيق في حال تكرار الفعل، ليقوموا باتخاذ الإجراءات اللازمة.
لن يقتصر الأمر على الصور فحسب، فالتحديث سيطبق على فيديوهات البث الحي أيضاً، بحيث يكون هذا الحيز من التطبيق مساحةً آمنة ليتشارك الناس فيها اهتماماتهم دون مضايقة، على حد تعبير سيستروم. "نحن لا نتسامح مع التنمر و الإساءة على منصتنا. إرشادات التواصل المذكورة في التطبيق لطالما عكست هذا الأمر، لكن هذا التحديث يأتي ليؤكد على أن انستاغرام سيبقى منصة آمنة و داعمة للجميع."


أما الإضافة الأحدث، فهي ال kindness camera effect، التي أضيفت للstory ، و التي تمنح المستخدمين تأثيراً يمكن إضافته على الصور و الفيديوهات، يشجع على نشر الإيجابية و التسامح ضمن المجتمع.
"عندما أنشأنا انستاغرام هدفنا كان أن نبتكر مكاناً آمناً للتعبير عن النفس و التقرب من الآخرين، هذه الإضافة ليست إلا الخطوة القادمة في سبيل أن نبقى على وعدنا لمستخدمينا." علق سيستروم قائلاً.

يذكر أن الخاصية ستطبق عالمياً لدى جميع مستخدمي التطبيق، و يمكن تفعيلها عبر الإعدادات في الحساب الشخصي.

الصور: من المصدر.