هذا ما علينا تعلمه من أسبوع الثورة في مجال الأزياء Fashion Revolution Week

علامة Bedouin Studios المتفوقة على قريناتها والتي تتخذ من دبي مقراً لها، وصاحبة حملة سلسلة منشورات ’مَن قام بصناعة ملابسي‘ على موقع إنستجرام، وهي عبارة عن دروس في صناعة الأزياء بطريقة ذكية ومتعاطفة مع إحساس بالمسؤولية الاجتماعية على يد خبراء في هذا المجال.
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
هذا ما علينا تعلمه من أسبوع  الثورة في مجال الأزياء Fashion Revolution Week

تعد هذه المبادرة بمثابة صحوة قوية وتعبير واضح عن فكر جيل الألفية – حتى وإن كان هذا لسان حالنا نحن – فنحن نفخر بكوننا نولي أهمية خاصة لما يدخل إلى أجسامنا من أطعمة مستدامة، صحية، تأتي حصيلة  تجارة عادلة - على الأقل في معظم الأوقات - ولكن ماذا عن ما نضعه على أجسامنا من ملابس؟

بعد كل ما سمعناه عن فضائح علامات "الموضة السريعة" وكوارث التصنيع المقترنة بها، برزت منصة كاملة من العلامات التجارية التي أخذت على عاتقها، احتفالاً بأسبوع الثورة في عالم الأزياء، توضيح كيفية القيام بذلك بمهنية، بما في ذلك العلامات المفضلة لدينا محلياً مثل Bedouin Studios..

"نحن نؤمن بأن الشفافية هي الخطوة الأولى في تغيير وجه مهنة صناعة الأزياء بأكملها. ويبدأ كل ذلك بسؤال واحد بسيط: "مَن قام بصناعة ملابسي؟" وهو السؤال الذي تقع عليه عيوننا بمجرد البدء بتصفح الموقع الإلكتروني الخاص بمبادرة ثورة في عالم الأزياء، كما أنه السؤال الذي تبنته ’أندرايا فراج‘ مؤسِسة علامة Bedouin ومديرتها الإبداعية، وحولته إلى سلسلة مواضيع وصور على موقع إنستجرام.

وفي حديث المصممة لـغراتزيا Grazia "أنا أعمل مع فريق عمل شركة Thimble للخياطة هنا في دبي منذ أكثر من 3 سنوات. ويمكنني القول وبمنتهى الصدق، إنني لم ألتق في حياتي مجموعة من الأشخاص الطيبين والموهوبين والصبورين كهؤلاء. لقد أحرزنا تطوراً كبيراً في العمل سوية عبر السنوات ولم يكن بمقدوري النجاح من دون دعمهم."

وتتابع أندرايا قائلةً " تم التقاط الصور الخاصة بالسلسلة المصورة ’من قام بصناعة ملابسي‘ احتفالاً بأسبوع الثورة في عالم الأزياء، ولعل الأمر الأهم هو أنها كانت الفرصة المثالية للتعريف بالأشخاص الذين يقفون خلف بعث الحياة في إبداعات Bedouin. إن سلسلة الصور هذه ما هي إلا كلمة شكر قدمناها من صميم قلبنا تقديراً لعملهم الدؤوب وتكريماً لهم كأشخاص ومواهب متفردة".

ويخبر ’أزهر‘، أحد المواهب التي تبدع تصاميم Bedouin، غراتزيا Grazia قائلاً "أنا من مدينة ملتان في باكستان، وقد توفي والدي عندما كنت في الثامنة عشرة مما جعلني مسؤولاً عن تأمين متطلبات أسرتي ودفعني لأقرر أن أصبح خياطاً كي أؤمن مدخولاً مادياً. حظيت بفرصة القدوم إلى دبي سعياً إلى تحسين مستقبلي مما مكنني من العمل والتعلّم من عمي الذي كان خياطاً مشهوراً. بعد وفاته بدأت العمل مع شركة Thimble Tailors للخياطة وهناك بدأت رحلتي الحقيقية. لم يخطر ببالي يوماً أنني سأعمل مع مصممي أزياء وأن أتعلم تحدث الإنكليزية وأن أتدرب على اعتماد تقنيات حديثة وصناعة الأنماط والعينات.

أحب عملي فهو يمنحني كل يوم فرصة جديدة للتعلم فضلاً عن ذلك الاحترام الكبير الذي يكنّه لي مديري وذلك الدعم والتحفيز والتقدير الذي يقدّمه لي زملائي المصممين وأنا شاكر جداً لهم."

كما تروي لنا آنا من مدينة ’مانيلا‘ في الفليبين قصتها قائلةً "أتيت إلى دبي بحثاً عن مستقبل أفضل. لقد كنت في الأساس خبيرة تجميل لكني بدأت رحلتي الجديدة بالعمل مع شركة Thimble منذ خمس سنوات حيث تعلمت واكتسبت الكثير من الخبرات الجديدة في الإدارة وجودة الخياطة. أشعر بالولاء الشديد للشركة وأحب عملي كثيراً نظراً لطريقة المعاملة والاهتمام الذي يظهره الجميع لي.. أحب المصممين الذين أعمل معهم كونهم أشخاص مذهلين ويمنحونني الكثير من الحب والاحترام."

مع التركيز العالمي المتزايد على أسبوع الثورة في عالم الأزياء، هل ثمة مكان أفضل من عاصمة التسوّق العالمية؛ دبي ليترك هذا الحدث بصمته المميزة؟ لقد شهد هذا الأسبوع فعالية ‘Re-mind’  التي أُقيمت في متجر علامة بربري Barbary وهي ليلة كرّست لنقاشات دارت حول آثار المجتمع الاستهلاكي، ومستقبل الموضة المستدامة وكيف يمكن تحديد ملامح شخصيتنا من خلال خياراتنا.

كما كان من ضمن جدول هذا الأسبوع إقامة أكبر فعالية لاستبدال الملابس تشهدها البلاد في متجر Retold؛ وجهة دبي الأولى لشراء الملابس المستعملة الفاخرة.

لكن لا تقلقي فلا يزال أمامك فرصة المشاركة في فعالية Eco Pop Up التي ستُقام السنة المقبلة، ومسابقة عرض الأزياء المستدامة في مركز ’سنسيت مول‘ Sunset Mall حيث ستقوم جامعات متخصصة في تصميم الأزياء في المنطقة بعرض مجموعاتها من الأزياء المستدامة.

أهم النقاط التي يمكننا الاستفادة منها في هذا الأسبوع إجمالاً؟ كوني حريص ، وقومي بالمطالبة بالشفافية ومساءلة العلامات التجارية التي تحبينها.

الصور: من المصدر