كيف يمكن لعُمان أن تلعب دوراً في إنقاذ كوكب الأرض؟

من كان يعلم بوجود كمّ هائل من الصخور في هذا البلد؟
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
كيف يمكن لعُمان أن تلعب دوراً في إنقاذ كوكب الأرض؟
Getty ImagesiStockphoto

علينا أن نعترف أنه عند زيارتنا لعُمان بالقارب لنشاهد الدلافين تسبح في المياه الزرقاء الصافية، لم نكن لنلقي بالاً إلى الكم الكبير من الصخور المحيطة بنا، إذ كانت لا تعدو كونها مجرّد خلفية مبهرة لصورة جميلة نود نشرها على موقع إنستجرام. الأمر يبدو لكنّ بغاية البساطة حتى الآن.

لكن لهذه الصخور أهمية كبرى تفوق كونها مجرد مشهد طبيعي رائع. إذ يعمل بعضها بصمت وبِجد، فهي تتفاعل طبيعياً مع ثاني أكسيد الكربون الموجود في الجو وتحوله إلى حجر. ويرى العلماء إنه بالإمكان الاستفادة من هذه العملية الطبيعية، المعروفة بـ ’تمعدن الكربون‘، وتسريعها وتطبيقها على مستويات ضخمة، لتساعد في مكافحة التغيير المناخي.

وبعبارة بسيطة، يعود ذلك لقدرة الصخور على تخليص الهواء من بعض مليارات أطنان ثنائي أكسيد الكربون الحابس للحرارة التي ضخها الإنسان في الهواء منذ بداية العصر الصناعي.

ويضيف الدكتور بيتر كيليمين، أحد الجيولوجيين في مرصد ’لامونت-دورتي‘ الأرضي التابع لجامعة كولومبيا، أنه إن كان من الممكن بطريقةٍ ما الاستفادة من الصخور العمانية بشكل كامل فمن المحتمل أن تتمكن من تخزين انبعاثات مئات السنين من ثنائي أكسيد الكربون (تبلغ الانبعاثات السنوية الحالية ما يقاربـ 40 مليار طن).

مع أن الطريق أمامنا طويل، إلا أن مجرد حقيقة تبلّور فكرة تساعد في إنقاذ مستقبل كوكبنا بحد ذاتها لأمر مذهل. (عذراً).

الصور: من موقع iStock