أربع فتيات سعوديات يُرين العالم كيف يجب أن يكون سحر عطر المرأة العربية

علامة تجميل عالمية واحدة + 4 مؤثرات سعوديات = 15 عطرًا جديدًا والكثير في مجال تمكين المرأة
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
أربع فتيات سعوديات يُرين العالم كيف يجب أن يكون سحر عطر المرأة العربية

تحية إلى "ذا بودي شوب" ليس فقط لتجنيد مؤثري السوشال ميديا في الاستفادة من القوة الشرائية لمتابعيهم، بل أيضا لمنحهم منصة لتعريف العلامات التجارية العالمية بما تريده نساء الشرق الأوسط.

فوفقاً للماركة البريطانية لمستحضرات التجميل:"فإن المنطقة تمر بمرحلة تغيير. حيث بدأت النساء في إيجاد أصواتهنّ، و لذا قرّرت "ذا بودي شوب" التعاون مع مؤثري الشرق الأوسط لخلق مزيج فيه تكريم للتقاليد القديمة من مزج للروائح إلى جانب دعم تمكين المرأة والتعبير عن الذات والمثابرة."

4 فتيات سعوديات من مشاهير السوشال ميديا، بيان السندي، لينا السرحان، أمل سلطان ووفاء أحمد، تعاونً مع "ذا بودي شوب" لإنشاء مجموعة عطور أطلق عليها اسم "روائح الحياة".
خمس خلاصات قوية، وخمس روائح طويلة الأمد بالإضافة إلى خمسة روائح راقية تم تصميمها حسب التقاليد الشرق أوسطية، يمكن تنسيقها أو دمجها حسب الرغبة.


وتشمل الروائح المميزة:
"جوهر المسك والماندرين الحار" بمكونات الماندرين،القرنفل، الفانيليا وخشب الصندل.

"إدمان الذهب" الغني بمكوناته الشرقية من أزهار اليلانغ يلانغ،الياسمين والفانيليا.

أما "أبهرني" فهو مملوء بالعطور الترابية من حلوى البرالاين، وخشب الصندل والأوركيد.

العمل مع شركة عالمية مثل "ذا بودي شوب" يعني أن صوت المرأة أصبح مسموعاً، خصوصاً المرأة العربية

تقول بيان السندي صاحبة قناة على يوتيوب، ومقرها جدة، لغرازيا: " لقد كان لي الشرف بشكل كبير في إدراجي بالمشاركة في خلق مجموعة "روائح الحياة". إن العمل مع شركة عالمية مثل "ذا بودي شوب" يعني أن صوت المرأة أصبح مسموعاً، خصوصاً المرأة العربية. ومع كل التغييرات التي تحدث في المملكة العربية السعودية، يلعب تمكين المرأة دوراً كبيراً للغاية في بلدنا فنحن أخيراً نتقدم إلى الأمام. كما تتيح عطور "روائح الحياة" للمرأة أن تكون فريدة من نوعها ومميزة في اختيار الرائحة الخاصة بها حسب مزاجها في كل يوم. يمكنها أن تكون قوية، ومنتعشة، ومليئة بالأنوثة في الوقت ذاته، كما أنها تسمح للشابات الأصغر عمراً بأن يكن واثقات ولا يخفن أبداً من اتخاذ القرارات.

عندما تطلب منك علامة تجارية عالمية المشاركة في تطوير مجموعة عطور كهذه فإن هذا يجعلك تشعر بأن صوتك مهم

توافقها الرأي المعلمة ومدونة المكياج أمل سلطان، من جدة أيضا : "كان عمري 13 عاماً فقط عندما أصبحت مدمنة على ذا بودي شوب! وبعد مرور و21 عاماً، أنا فخورة بأن أكون جزءاً من حملة "روائح الحياة" إنه لشرف لي. عندما تطلب منك علامة تجارية عالمية المشاركة في تطوير مجموعة عطور مبتكرة كهذه فإن هذا يجعلك تشعر بأن صوتك مهم"

كما تضيف الرسامة ومدونة المكياج صاحبة صفحة "ذا ارتيستك هاندز وفاء أحمد": " ترتبط العطور دوماً بذكريات خاصة، وبرأي فإن امكانية أن تتيح لك "روائح الحياة" مزج العطور مع بعضها فإن هذا لأمر رائع يجلب السعادة إلى قلبي".


وأخيراً، تقدم مدونّة المكياج السعودية لينا السرحان نصيحة لقراء غرازيا الذين استلهموا شيئاً اعجبهم من تلك الحملة "استمع جيداً إلى الصوت الموجود بداخلك، وقلها بصوت عالٍ، نعم أنا أستطيع"

الصور: من المصدر.