"إثراء" يحتفل بالإبداع، و هذه الأسباب جعلت من الاحتفالية أحد أهم أحداث 2018

مركز إثراء في المملكة العربية السعودية قد يكون الملتقى الإبداعي الأكثر إثارة في العالم. لذا عندما استضاف موسماً كاملاً للإبداع تحت عنوان "تنوين"، جلسنا لأخذ الملاحظات. إليك كل ما أنت بحاجة لمعرفته عنه، وعن كيف سيغير المملكة ...
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
"إثراء" يحتفل بالإبداع، و هذه الأسباب جعلت من الاحتفالية أحد أهم أحداث 2018

موسم إثراء للإبداع، "تنوين"، كان الحدث الأول و الأضخم من نوعه في المملكة، بل كاد أن يكون بروعة المبنى الذي استضافه، و الذي يشبه العمامة في وسط الصحراء. المبنى، وهو عبارة عن منجم هندسي معماري من الطراز العالمي، أسمته مجلة TIME أحد أهم مئة وجهة لعام 2018، استضاف فعاليةً امتدت 17 يومًا، شملَت ورشات عمل ومعارض وحوارات ومنشآت، كل ذلك تحت عنوان الإبداع و التطوير. إذاً فهو نوعنا المفضل من الفعاليات.

يهدف إلى جمع و إلهام "المحترفين، المتعلمين والمبدعين، للتفاعل مع الرواد الذين يعملون على تقاطع الخيال والابتكار."

بإدارة وضحى النفجان، رئيسة قسم Idea Lab في مركز إثراء، وبمساعدة "فاب لاب الظهران"، قام المركز باستضافة أكثر من 50 متحدثًا دوليًا ، وأكثر من 40 ورشة عمل و 25 معرضًا عن الفن، التكنولوجيا، العلوم والأزياء، وذلك بهدف جمع وإلهام "المحترفين، المتعلمين والمبدعين، للتفاعل مع الرواد الذين يعملون على تقاطع الخيال والابتكار".

رائد الأعمال و المصمم المفضل لدينا، حاتم العقيل، قام بتنظيم معرض الأزياء في إثراء، المركز المعروف أيضًا باسم مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي. يخبرنا حاتم: " أن أكون المشرف العام للأزياء في مركز إثراء هو امتيازٌ كبير لي، و الجزء الممتع من عملي هو أن لي شرف اختيار بعض من أهم المصممين المحليين لعرض أعمالهم. وقررت بدء موسم الإبداع هذا مع ثلاثة نجوم سعوديين بارزين: رزان العزوني ، تشادور ، نورة الشيخ وريم الكنهل."

"النمط الذي حرصت عليه في اختياراتي هو إظهار التغيير في مجال الموضة، لا سيما تراث الموضة السعودي."

متألق هي الكلمة التي تصفه، وبوجود أول عارضة أزياء سعودية و المرشحة لجائزةGrazia Style Awards  تليدة تامر، كوجه لتمثيل المبادرة، ليس هناك ما يدعو للدهشة عندما يتكلم الجميع عن الأمر. ويتابع العقيل: "النمط الذي حرصت عليه في اختياراتي هو إظهار التغيير في مجال الموضة، لا سيما تراث الموضة السعودي."

"في الوقت الذي ستركز فيه المعارض المستقبلية على الثقافات العالمية، وجدت أنه من الضروري تركيز هذا الموسم على مواهبنا السعودية. كل واحدة من هذه المواهب لديها أسلوبها الخاص و علامتها الفارقة على ساحة الأزياء السعودية والعالمية، فهم يعملون بأصالة و تميز، و يعون أهمية هذه الحرفة. موسم إثراء للإبداع هذا العام سيعطيكم نبذة صغيرة عن ما يخبئه مصممو الأزياء السعوديون، بمنحهم منصة يفخرون بها، بالإضافة إلى التوجيه والحلول حول كيفية تطوير أعمالهم و المضي بها. والأهم من ذلك، أننا نوفر لهم مكانًا مناسبًا ومساحةً لعرض أعمالهم."

الكم الهائل من المواهب الناشئة في المملكة العربية السعودية لازال يُلهم العالم، ونحن في ترقبٍ بانتظار الخطوة التالية لهم. على ما يبدو فإن "إثراء" هو الواجهة الأمامية ومحور كل هذا، متماشياً مع رؤية المملكة لعام 2030، ومؤدياً إلى تغييرٍ إيجابي عن طريق الإبداع. نحن متحمسون لذلك.

الصور: من المصدر.