آشلي غراهام تشارك دليلها لحب الذات، وهذا ما يجعله بغاية الأهمية...

عارضة الأزياء العالمية والملهمة للعديدين حول العالم، آشلي غراهام تخبر غرازيا عن الجسم المكتنز، عن طمئنة الذات وعن إرثها لعالم الموضة
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
آشلي غراهام تشارك دليلها لحب الذات، وهذا ما يجعله بغاية الأهمية...

بداية حديث آشلي غراهام هو تجسيدٌ لما هي عليه، منطلقة الصوت، واثقة من نفسها وليست خجلة، "هناك صدى يدوي عبر المايكروفون، هل بإمكاننا إصلاحه؟ الأمر يدعو للجنون!"  

ما يدعو للجنون حقاً هو نجاح آشلي، وبلوغها الشهرة العالمية التي وصلت إليها اليوم. الجميلة ذات ال31 عاماً، كانت فتاةً هادئة من ولاية نبراسكا الأمريكية، تبلغ ال12 من عمرها حين امتنهت عرض الأزياء، لتجد صوتها وقوة إرادتها عبر رفضها خسارة الوزن لأجل الحصول على عقد عمل. إذ تعترف غراهام بقولها: "لم أسمح لمجال الأزياء أو المجتمع بتغيير ما أنا عليه، والآن أصبح العالم يتغير." 

"هل بإمكانك تخيل أن يتم التعريف عنك كآشلي، الفتاة ذات القياس الكبير؟ نحن لا نقوم بالتعريف عن صديقاتنا النحيلات بهذه الطريقة، أليس من السخيف أننا نصنف النساء ضمن خاناتٍ كهذه؟"

تجتمع غرازيا بآشلي لمتابعة حوارٍ دار بين عارضة الأزياء، ومنى قطان، المديرة العالمية لشركة "هدى بيوتي". معاً، تتحدثان عن المجموعة الثالثة من خط منتجات الدنيم التي تطلقها آشلي غراهام بالتعاون مع علامة Marina Rinaldi، في دبي مول. بالإضافة لذلك، وكونها أول امرأة مكتنزة من بنات جيلها توقع عقداً مع علامة التجميل العالمية Revlon، في يناير، تطرح آشلي سؤالاً يحيرها. "هل بإمكانك تخيل أن يتم التعريف عنك كآشلي، الفتاة ذات المقاس الكبير؟ نحن لا نقوم بالتعريف عن صديقاتنا النحيلات بهذه الطريقة، أليس من السخيف أننا نصنف النساء ضمن خاناتٍ كهذه؟"

"حتى أن أحدهم توجه لي بالكلام في أحد المرات قائلاً: توقفي عن جعل السمنة تبدو أمراً جميلاً، ستقتلين أحدهم."

لن يكون الحديث معاصراً، إن لم يتضمن ذكراً ما لتطبيق انستاغرام. آشلي التي تمتلك أكثر من 8 ملايين متابعاً على منصة التواصل الاجتماعي، تتطرق للحديث عن الأمر على الفور، قائلة: "بالطبع أتلقى الكثير من الانتقادات على انستاغرام، حتى أن أحدهم توجه لي بالكلام في أحد المرات قائلاً: توقفي عن جعل السمنة تبدو أمراً جميلاً، ستقتلين أحدهم." ثم تتابع حديثها قائلة: "من الطبيعي الرد بالتعليق في بعض الأحيان، خاصةً إن كان بالإمكان تحويل الأمر للحظة تعليمية، فعلينا الدفاع عن أنفسنا."

"كلماتك لديها القوة. كل ما تقولينه له أثره، لذا استخدمي كلماتك بحكمة."

قد يكون من الأسهل الحديث عن الأمر عوضاً عن تطبيقه، لذا ما هي نصيحة آشلي للنساء اللواتي يعانين من عدم الثقة بمظهرهن وحجم أجسامهن؟ تجاوب آشلي: طمئنة النفس تساعد بشكلٍ كبير، قد تشعرين بالغرابة عند النظر للمرآة والتكلم مع نفسك بقولك "أنا جميلة"، لكن الأمر يعمل، لأن كلماتك لديها القوة. كل ما تقولينه له أثره، لذا استخدمي كلماتك بحكمة.

لا تقتصر نصائح آشلي على هذا الأمر، فتتابع حديثها قائلة: "أحث كل أم على التكلم عن ذاتها بإيجابية أمام أطفالها، لا تقولي أنا سمينة، لتصنفي نفسك أمام أطفالك، هكذا يكبرون ليرون فيك قدوة إيجابية لهم." 

"ما أريده هو أن يضع المزيد من المصممين ملابس تناسب الأجسام الممتلئة على ممشى العرض."

في نهاية الحوار، توجه منى قطان سؤالاً للنجمة المرحة، التي حافظت على روحها الحيوية وحس فكاهتها المعدي خلال الحديث الذي تطرق لمواضيع جدية، لتستفسر منها عمّا تراه بحاجة للتغيير في عالم الموضة. تجاوبها آشلي ببساطة: "ما أريده هو أن يضع المزيد من المصممين ملابس تناسب الأجسام الممتلئة على ممشى العرض."

أما بالحديث عن مستقبلها، فيبدو أننا بانتظار المزيد من الإطلالات التلفزيونية، خطوط الأزياء، وربما مجموعة من فساتين الأعراس، كما لمّحت آشلي دون تأكيد أو نفي. كذلك أجابت عند سؤالها عن الإرث الذي تود تخليده في عالم الموضة، بقولها: "أريد أن أكون تذكيراً أن بإمكانك توظيف جرأتك وذكائك لتغيير العالم من حولك." لتنهي حديثها بابتسامة: "هذا والسيطرة على العالم طبعاً." 

الصور: من المصدر.