العباءات لها وطن في المملكة المتحدة وتصاميمها تلقى إقبالاً

من لندن، أختان تصممان 100 عباءة شهرياً وتقدمان مفهوماً معاصراً لها
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
العباءات لها وطن في المملكة المتحدة وتصاميمها تلقى إقبالاً

لا تقتصر الأزياء المحتشمة على منطقتنا فحسب، فهذا النمط من التصاميم يلقى رواجاً ملفتاً حول العالم ولاسيما في البلاد التي تقطن فيها الجاليات المحافظة. ومن العلامات التي لاقت صدى في عالم تصميم العباءات في المملكة المتحدة وأوروبا إجمالاً هي علامة Barakah London  التي أسستها كل من الأختين نصرة وزينب شريف  كوجهة جديدة على الإنترنت لمن تبحث عن إطلالة محتشمة مع طابع جديد ومعاصر.

من بداية متواضعة كانت من خلال إعادة تصميم العباءات وإضفاء بعض التغييرات عليها، انطلقت الأختان في مشوارهما في هذا المجال عندما أسستا العلامة من مدخراتهما الشخصية، ويوماً بعد يوم شهد عملهما نمواً وطللباً متزايداً. من الملفت أنهما تقومان بتصنيع العباءات يدوياً حيث يستغرق الأمر حوالي ثلاثة أيام لتصميم وإنتاج عباية واحدة، ومع ذلك لم يعيقهما  التحدي الذي فرضه عليهما نمو أعمالهما والحاجة إلى زيادة الإنتاج بل تنتج الأختان حوالي 100 عباءة شهرياً وتطمحان لتوسعة نطاق العمل وتوظيف طاقم للمساعدة.

تحرص كل من نصرة وزينب على تقديم مفهوم العباءة بطريقة عملية تتماشى مع العصر ومع ضرورات الحياة اليومية وتخاطبان الفتيات بين سن ال 20 إلى ال35 عاماً، الأمر الذي نراه متجسداً في طابع علامة Barakah London، فالعباءات ذات تصاميم مريحة، تدخل فيها تفاصيل عملية وتأتي بألوان مختلفة لتتماشى مع ذوق الفتيات المعاصر. حتى العباءات السوداء اللون تتميز بتصاميم عصرية وإطلالة خاصة تنفرد بها عن العباءات الكلاسيكية.

الصور: من موقع العلامة على الإنستغرام barakahlondon@