تعرفي على Law Roach: الرجل الذي يقف خلف العودة القوية لسيلين ديون الأنيقة كما عهدناها

غرازيا في جلسة حوار مع Law Roach، أحد أعضاء لجنة تحكيم America's Top Model، خبير إطلالة المشاهير و الرجل خلف الستارة في كل إطلالة خلابة على السجادة الحمراء.. و الأهم من هذا و ذاك، هو رجل الساعة لإعادته سيلين ديون إلى ساحة الموضة مؤخراً ..
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
تعرفي على Law Roach: الرجل الذي يقف خلف العودة القوية لسيلين ديون الأنيقة كما عهدناها

"قبل أن تكون مواكبة لصيحات الموضة، كان لدينا جميعاً فكرة عن سيلين كالأسطورة، صاحبة الصوت، نجمة عروض لاس فيغاس و عن فساتينها الراقية. لكن، لم يكن أحد يعلم أن سيلين لديها هذا الحس المرح في اختيار أزيائها."

هو من نسق مظهرهم جميعاً، من المغنية زندايا إلى الأيقونة الأسطورية سيلين ديون، لو روش غيّر بإطلالات مختلف النساء القويات، و بتنوع  قائمة زبائنه المتميزين، من المهم بالنسبة له أن يفهم ما يريدونه بالضبط. "دائماً ما أذهب بنفسية متفهمة للغاية، كي أستطيع اكتشاف من هم بتجرد و ليس بالمفهوم الذي نعرفه عنهم بشكل عام، أعتقد أن هذا ما جعل التعاون بيني و بين سيلين بهذه الروعة، فقد فهمت فوراً هي من." و يتابع قائلاً: "قبل أن تكون مواكبة لصيحات الموضة، كان لدينا جميعاً فكرة عن سيلين كالأسطورة، صاحبة الصوت، نجمة عروض لاس فيغاس و عن فساتينها الراقية. لكن، لم يكن أحد يعلم أن سيلين لديها هذا الحس المرح في اختيار أزيائها."

​المغنية الكندية الفرنسية اكتشفت لو روش بعد أن استفسرت عن المسؤول عن إطلالة "زندايا".

"بدَأَت بالنظر في أعمالي مع زندايا و أحبتها! كما أنها وجدتها مناسبة لها، لذا ذهبت في زيارة إلى لاس فيغاس للقائها، و تكلمنا لمدة 45 دقيقة، من ثم بعد يومين وردني اتصال من فريق عملها ليخبروني بأنها تريد مني أن أذهب معها إلى باريس لمدة شهر، و قد تحول الشهر إلى ثلاث سنوات."

"إن لم يكن حجمك كبيرًا، فستبدو صغيرًا ولن تؤخذ على محمل الجد".

يشرح روش أن التعاون كان مفيداً بشكل متبادل بين الطرفين. "لقد جاء هذا التعاون في وقت كانت بحاجة فيه إلى شيء جديد، بدأت بالعما معها بعد أربعة أشهر فقط من وفاة زوجها رينيه، و وفاة أخيها خلال الفترة ذاتها، فكانت تمر بوقت صعب جداً." و يضيف: "أعتقد أن القدر جمعنا، لأنها كانت بحاجة للتغيير و أنا كنت بحاجة لتحدي جديد في نطاق عملي.. سيلين ديون كالآلة، أسطورة لا تتوقف عن العمل و أنا لم يكن لدي الخبرة الكافية لمواكبتها في تلك الفترة، كنت قد عملت مع نجوم آخرين كآريانا غراندي، لكن مع سيلين تعلمت الكثير، حتى عن الموضة و الخياطة، لذا بالنسبة لي كان تحدياً كبيراً أن أندفع إلى أفق الإبداع الذي تطلبه الأمر." و بالفعل هذا ما حصل، فقد تصدرت سيلين عناوين الصحف منذ أن بدأ الثنائي بالعمل معاً.

من المعروف أيضاً عن خبير المظهر الأشهر أنه شق طريقه بنفسه من البداية. "لطالما كنت الشخص ذاته، حتى في فترة مراهقتي، لم أكن أعلم كيف سأصل إلى ما أنا عليه الآن ، لكنني كنت أعرف أنني سأصل. أعتقد أن معظم الناس ينشغلون بتخطيط الخطوة التالية في حين يكون عليهم التركيز فقط على النتيجة النهائية، وقد كنت دائماً من النوع الذي يركز على النتيجة النهائية." 

عند العمل مع النجوم أمثال آريانا غراندي، ماري ج. بلايج و آن هاثاواي، من المهم أن يحتفظ المرأ بأسلوبه و أن يكون قادراً على فرض نفسه، يشرح روش: "لم تُتَح لي الكثير من الفرص، فأنا لم أكن معروفاً من قبل و لم تكن المحسوبية ما أوصلني لما أنا عليه.  لقد كنت أعمل بجد و أؤمن أيضاً بما أعتقد أنه صحيح، فلم أتخلى عن قناعاتي و احتفظت بالآراء التي آمنت بها عند وجودي في غرفة مع شخص مثل سيلين ديون، هذا الأمر يتطلب الكثير من الثقة، لأن الشخصيات التي أعمل معها كبيرة جداً، لكن إن لم يكن حجمك كبيرًا، فستبدو صغيرًا ولن تؤخذ على محمل الجد".

"أن أكون جزءاً من هذا النوع من التغيير الاجتماعي و الثقافي كان لحظة فخرٍ بالنسبة لي."

إحدى أهم محطات حياته المهنية كانت موقفاً اتخذ طابعاً سياسياً، "عندما ذهبت زندايا إلى حفل الأوسكار سنة 2015 بفستان من Vivienne Westwood و جدائل رفيعة من الشعر المستعار، تسبب الأمر بضجة كبيرة لكنها كانت بداية حوارٍ حول الشعر الأفريقي و التراث الذي يمثله. أن أكون جزءاً من هذا النوع من التغيير الاجتماعي و الثقافي كان لحظة فخرٍ بالنسبة لي، فبعد هذا أصبحت النساء تذهبن إلى العمل بخصلات شعرهن الأفريقي، كما شهدت السجادة الحمراء نساءً سمراوات يفتخرن بجمال شعورهن الأفريقية."

روش ليس غريباً عن المنطقة، هو من معجبي المصممين إيلي صعب، نيكولا جبران و زهير مراد، و يحب الطابع الشرقي في الأزياء. "تعجبني الأزياء المحافظة، فهي تتطلب تنسيق المظهر بدقة و تفصيل، من الاكسسوارات إلى الطبقات، هذا بالنسبة لي هو المعنى الحقيقي للموضة."

"تعجبني الأزياء المحافظة، فهي تتطلب تنسيق المظهر بدقة و تفصيل، من الاكسسوارات إلى الطبقات، هذا بالنسبة لي هو المعنى الحقيقي للموضة."

إذاً إطلالات من سوف ينسق في المرحلة القادمة؟ "لا أحد، فأنا لا أفكر بهذه الطريقة، أنا روحانيٌ جداً فيما يخص عملي، إن كان من المقدر لي أن أكون في حياتك، سيضعني القدر في دربك، و إن كنت بحاجة لي أو أنا بحاجة لك، سيحدث الأمر حتماً."

الصور: من المصدر و من حساب Law Roach.