تماثيل رومانية ترتدي قلادات عنقٍ مستوحاة من الثمانينيات، هذه هي مجموعة مجوهرات Bvlgari الجديدة

دار المجوهرات الراقية تكشف عن مجموعتها الجديدة ضمن أجواءٍ مفعمة بالحياة والألوان والموسيقى
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
تماثيل رومانية ترتدي قلادات عنقٍ مستوحاة من الثمانينيات، هذه هي مجموعة مجوهرات Bvlgari الجديدة

من روما وصولاً إلى دبي، وعبر أعوامٍ من إتقان حرفة المجوهرات الفاخرة، تنقل مجموعة Bvlgari الأحدث، محبي العلامة عبر الزمن، ليعيشوا أجواء الثمانينيات ويُعيدوا إحياء أيام موسيقى البوب الشعبية، بإطلاقها قطعاً أيقونية مستوحاة من تلك الحقبة وأجمل ما حملت من فنٍ وصيحات.

مجوهرات Bvlgari Wild Pop، المجموعة التي تكسر القواعد، تستمد إلهامها من عصرٍ شاعت فيه الألوان الصاخبة، الأكمام الكبيرة، الشعر المجعد والفن الشعبي، بمعنى آخر، كل ما هو جريء وخارج عن المألوف.

مجوهرات Bvlgari Wild Pop، المجموعة التي تكسر القواعد، تستمد إلهامها من عصرٍ شاعت فيه الألوان الصاخبة، الأكمام الكبيرة، الشعر المجعد والفن الشعبي، بمعنى آخر، كل ما هو جريء وخارج عن المألوف، لذا ليس من المفاجئ أن تخرج هذه المجموعة لتكون إهداءً يوثق الرابط الذي يجمع بين العلامة العريقة والفنان الأمريكي آندي وارهول، الذي قاد حركة الفن الشعبي المعروف بال Pop Art في ستينيات القرن الماضي، بل ووصف زيارةً إلى متجر Bvlgari في روما، برحلةٍ إلى متحف الفن المعاصر آنذاك.

الجرأة هي أدق ما قد يصف التصاميم التي تُشرف عليها لوتشيا سيلفيريستي، المديرة الإبداعية لدار مجوهرات Bvlgari، فهي تتحلى بروح المغامرة التي تدفعها للابتكار والتجرأ على طرح ما لم يعهده المشهد العام لصناعة المجوهرات.

في هذه المجموعة الغير تقليدية، تُعيد لوتشيا إحياء ثورة حضارية لزمن انتقائي، عبر الكشف عن قلادات عنقٍ مرصعة بالماس والأحجار الكريمة الملونة، وأساور وبروشات شديدة البريق تضج بألوان الزمن الماضي، لتأخذنا في رحلة عبر تراث دار المجوهرات وأهم محطاتها التاريخية، بدءاً من انطلاقها سنة 1884 على أيدي مؤسسها سوتيريو بولغاري، وتخصصها بصنع المجوهرات سنة 1920 على يد ابنه، مروراً بإطلاقها لخط "الأفعى" في الأربعينيات، حتى اتخاذ طابعها الحالي في الخمسينيات على أيدي الأخوة باولو، جياني ونيكولا بولغاري.

هذه الجرأة في الابتكار تعكس تقاليد العلامة التي لطالما كانت رياديةً في مجالها، لاسيما كونها إحدى أوائل دور المجوهرات التي استخدمت مختلف الأحجار الكريمة بألوانها المتعددة في صنع قطعٍ واحدة من المجوهرات الثمينة.

هذه الجرأة في الابتكار تعكس تقاليد العلامة التي لطالما كانت رياديةً في مجالها، لاسيما كونها إحدى أوائل دور المجوهرات التي استخدمت مختلف الأحجار الكريمة بألوانها المتعددة في صنع قطعٍ واحدة من المجوهرات الثمينة، الأمر الذي ندر حدوثه في ستينيات القرن الماضي لدى العلامات الكلاسيكية.

احتفالاُ بالمجموعة الجديدة، أحيت دار المجوهرات الراقية حفلاً ضم مشاهير ونجوم من الوطن العربي، كسفيرة العلامة الممثلة نادين نسيب نجيم. كما احتشد ممشى العرض بالعارضات اللواتي تزينّ بالعقود والأساور والخواتم المرصعة بالماس، فيما ارتدت التماثيل الرومانية الملونة قلادات من المجموعة ذاتها.

Bvlgari التي لازالت تستمد إلهامها من مدينة روما العريقة، وتحديداً من المنطقة المجاورة للسلالم الاسبانية في المدينة حيث تأسس أول متجرٍ لها، عكست تقاليد العلامة عبر قطعها الأيقونية المشابهة لقطع الفن المعاصر بحجمها وألوانها، لتتربع مرة أخرى على عرش المجوهرات الثمينة الأكثر شهرة في العالم.

الصور: www.Bulgari.com