حقيبة Fendi الأيقونية: باغيت، تعود للحياة بحلّة جديدة

الحقيبة التي كانت هوس الجميع في مطلع الألفية تعود مجدداً، وغرازيا تتحدث مع سيلفيا فينتوريني فيندي عن تاريخ ابتكار حقيبة Fendi Baguette الشهيرة وإعادة إطلاقها
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
حقيبة Fendi الأيقونية: باغيت، تعود للحياة بحلّة جديدة

حقيبة باغيت الشهيرة من Fendi لطالما كانت مختلفة عن غيرها، فمنذ أن أُطلقت سنة 1997 وهي تعريف الأناقة لدى نساء الألفية اللواتي تسارعن لحملها آنذاك، لا سيما في هوليوود. حتى أنها ظهرت حينها في إحدى حلقات مسلسل SATC الأمريكي الشهير، حين أشارت إليها الممثلة سارة جيسيكا باركر بشخصيتها المسماة كاري برادشو، بقولها أنها ليست مجرد حقيبة. 

حقيبة باغيت الشهيرة من Fendi لطالما كانت مختلفة عن غيرها، فمنذ أن أُطلقت سنة 1997 وهي تعريف الأناقة لدى نساء الألفية اللواتي تسارعن لحملها.

خبيرة تنسيق المظهر الخاصة بالمسلسل، باتريشيا فيلد، أثنت على علامة Fendi في ذاك الوقت لإعارتهم الحقيبة لأجل التصوير، لتذكر أن المسلسل لم يكن ليصبح ظاهرة في عالم الأزياء لولا أن العلامة صنفته ضمن خانة مواكبي الموضة، بحقيبتها هذه. كذلك تأرجحت الباغيت في تلك الفترة الزمنية على أيدي أهم النجمات العالميات من مادونا حتى جوليا روبرتس، لتثبت مكانتها في ساحة الموضة. 

الباغيت الشهيرة كانت البداية التي تبعها إطلاق الحقائب الجديدة كحدث يجدر انتظاره، إذ شكّلت نوعاً جديداً من الحقائب التي شجعت مواكبة الموضة كظاهرة مستعجلة، وأصبحت لوائح الانتظار الطويلة أمراً اعتيادياً لاستحقاق حقيبة يدٍ متميزة. نجاحها كان رهاناً في فترةٍ حملت فيها النساء حقائب يدٍ صغيرة وغير ملفتة، لكن المديرة الإبداعية لدار الأزياء، سيلفيا فينتوريني فيندي، كانت تعلم بأنها تريد أن تطلق شيئاً مختلفاً، وتخبر غرازيا قائلة: "في حقبةٍ سيطرت عليها الحقائب البسيطة، ما أرتده هو حقيبة بسيطة في حجمها لكن عملية، فحجمها فعلاً صغير لكنها عملية بجد ما كنت أفكر، لن تبين بأنها أصبحت مختلفة عن كل ما كان رائجاً حينها." 

وبالفعل، أصبحت الباغيت فرصة سيلفيا لإثبات تميز دار أزياء Fendi. "أعتقد أننا معروفون ببراعة صنعتنا وفخامة عملنا، وأردت أن أعكس هذا الأمر من خلال هذه القطعة." تعلّق سيلفيا، وتتابع: "كانت خطوة لها صداها لدى زبائننا، فأول حقيبة باغيت مطرزة أصدرناها، حملت مرايا صغيرة معلّقة ضمن التطريز، وعاملنا هذه الحقيبة كقطعة ملابس لها تفاصيلها الخاصة. أعتقد أن حمى حقيبة الباغيت أصابت الناس حينئذ، فقد أصبحوا يبحثون عن الحقيبة المطرزة بالمرايا، لكن صنعها كان يتطلب وقتاً طويلاً لذا قررنا حينها اعتماد لائحة انتظار للحصول عليها."

الحملة الجديدة تتضمن عارضات عالميات، من الشمال: ميليسا مارتينيز، إيبوني دايفس، ثم المؤثرات ناتاشا لاو و كارو دور

"يأتي مسمى حقيبة الباغيت من طريقة حملها أسفل الذراع كالخبز الفرنسي، فهي حقيبة عملية للغاية بفضل مسكة اليد القصيرة التي تحيط بالذراع، فتجعل من السهل حمل أشياء أخرى في الوقت ذاته." تشرح سيلفيا، ثم تضيف: "حقيبة الباغيت كخبز الباغيت، لا غنى عنه، بمجرد أن تبدأي بتناوله لن تستطيعي التوقف." 

من الطبيعي أن الحقيبة شجعت المزيد من الناس لشرائها وحملها، لكن بتنوع أشكالها ميزت فردية كل شخص على حدى، فبفضل أكثر من 2000 ستايل مختلف، تنوعت بين المنمقة والمطرزة، والحريرية و البراقة، بل حتى بألوانها التي تراوحت بين الوردي الفاقع و الأخضر الليموني، فإن حقيبة الباغيت تميزت في كل مرة. تقول سيلفيا: "حقيبة الباغيت هي تجسيد للفردية، لأن هناك نسخ كثيرة جداً منها." 

والآن، تعود الباغيت إلى الحياة، بالتزامن مع موضة التسعينيات التي اجتاحت عالم الأزياء مؤخراً لتجلب معها الكثير من الحنين لكل ما كان رائجاً في تلك الفترة الزمنية، وقد عُرضت الحقيبة بإطلالتها الجديدة على ممشى العرض ضمن مجموعة Fendi لربيع وصيف 2019، التي ستتوفر في المتاجر هذا الشهر.

حقيبة Fendi ب9,790 درهماً

حقيبة Fendi ب9,790 درهماً

"جيل الألفية مولع بحقيبة الباغيت،" تعلّق سيلفيا في حديثها عن الإطلالة الجديدة للحقيبة. "لاحظت بأنهم يرتدون حقائب أمهاتهم القديمة، لذا قررت أن علينا إعادة إطلاق الحقيبة وبنسخ جديدة كذلك، وقياسات تتنوع بين الصغيرة جداً والكبيرة الحجم."

سارة جيسيكا باركر تظهر في إحدى مشاهد الحملة الدعائية الجديدة بشخصيتها كاري برادشو

احتفالاً بالإطلاق الجديدة، أصدرت العلامة فيديو ترويجي يحمل وسم BFF# الذي يرمز إلى "أصدقاء باغيت إلى الأبد"، نشاهد خلاله مؤثرات مواقع التواصل الاجتماعي في هونغ كونغ، شانغهاي و نيويورك بأجواء تكرم ذكرى مسلسل SATC، كما تظهر خلاله الممثلة سارة جيسيكا باركر في إحدى اللقطات، بشخصيتها في المسلسل، الملقبة بكاري برادشو.

أما الحقائب المذهلة في الفيديو، فقد تم صنعها في فلورانس لتكون أكثر جمالاً من أي وقتٍ مضى، تحمل أزهار خرزية، طيور مطرزة وجلد شديد النعومة، تصفه سيلفيا بأنه "ناعم كوسادة، بإمكانك النوم عليها"، كما تحمل جميعها شعار العلامة، FF. 

الصور: من المصدر.