لماذا نعتقد بأن على كل فتاة امتلاك حقيبة من آغنر هذا الموسم

تصاميم كلاسيكية وأخرى عصرية صممت خصيصاً لتظل خالدة مع مرور الزمن
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
لماذا نعتقد بأن على كل فتاة امتلاك حقيبة من آغنر هذا الموسم

محررة غرازيا تعلم أن الأناقة ليس لها عمر محدد ولا تعني اتباع أي صيحات موضة عالمية، وأن مقاييس الجمال لا يتتعلق فقط بالوجه الحسن، بل بالثقة بالنفس والاهتمام بالمظهر.

وهذا ما رأت أنها تمثله آخر مجموعة لحقائب آغنر لموسم خريف/ شتاء 2019. قطع كلاسيكية أنيقة بتصميمات ثرية ومتباينة مفعمة بالتفاصيل والألوان الكلاسيكية التي تناسب كل الأذواق صممت خصيصاً لتظل خالدة مع مرور الزمن.

الفكرة الرئيسية لتلك المجموعة استلهمتها علامة آغنر من عصر التنوير وكل ما كان سائداً في تلك الحقبة من حرية ومعرفة وسعادة بعد سنوات من التخلف والظلام.

مجموعة مختلفة تميزت بأيقونات متنوعة مثل "زهرة بنفسج الثالوث" التي تألقت بأشكال متنوعة على التصميمات المختلفة بوصفها عنصراً رومانسياً. مثل حقيبة كوزيما المزودة بيد طويلة تتعلق بصورة مائلة حول الجسم وهي متوفرة بحجمين باللونين البورغندي أو اللون الأزرق.

هذا بالإضافة إلى الحقائب بنقشات مربعات "الترتان" باللونين البنفسجي الداكن والأزرق القاتم، التي تشع فخامة.

إلى جانب مجموعة حقائب بنقشة "رأس الحصان" المستوحاة من تاريخ آغنر الحافل بسباقات ركوب الخيل، مما يعطيها منظراً يفيض أناقة.

كما قدّمت آغنر في مجموعتها لخريف و شتاء 2019 مجموعة أخرى من الحقائب العصرية التي يمكن ارتداؤها بصورة مائلة حول الجسم أو على الخصر بصورة أنيقة تحمل تصميمات مميزة، متوفرة بألوان خلابة كالبرغندي والأزرق.

ولهذا السبب اختارت علامة آغنر أيقونة الموضة "أيرس أبفل" للمرة الثانية، لتمثل تلك المجموعة المناسبة لكل مكان وزمان ولتعزز من وجهة نظرها التي تعتمد على أن "الأناقة لا تتعلق بالعمر"، فأيريس لا تشعر بأي قيود تجاه أي من صيحات الموضة وتصمم على إطلالتها الفريدة التي لا مثيل لها.

الصور: من المصدر.