معرض "أزياء إسلامية معاصرة" الأول من نوعه في سان فرانسيسكو

متحف دي يونغ يستكشف طبيعة قواعد اللباس الإسلامي بمشاركة عدد كبير من المصممين والعلامات المعروفة في عالم صناعة الأزياء المحتشمة، تحتل منصة Modanisa.com الإلكترونية مكانتها المميزة بينهم
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
معرض "أزياء إسلامية معاصرة" الأول من نوعه في سان فرانسيسكو

يعتبر رقم  44 مليار جنيه إسترليني، وهو قيمة صناعة الأزياء المحتشمة، رقماً لا يستهان به على الإطلاق، فقد احتل هذا النمط من الأزياء مكانه في تيار الموضة حول العالم الأمر الذي جذب اهتماماً عالمياً إليه. وهو ذاته الذي دفع بمتحف غربي مهم وكبير مثل دي يونغ de Young أحد متاحف الفنون الجميلة في سان فرنسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية، لإقامة أول معرض خاص بأنماط أزياء النساء المسلمات وذلك في 22 سبتمبر هذا العام.

من بين 45 مصمماً وعلامة تختص بالأزياء المحتشمة تشارك منصة Modanisa.com الإلكترونية، وهي واحدة من أكبر متاجر التجزئة للأزياء المحتشمة في العالم، في معرض "أزياء إسلامية معاصرة" كاسم رائد في مجموعة المصممين من الشرق الأوسط، كما ستكون جزءاً من العروض الافتتاحية بتقديمها إطلالتين وهما من من تشكيلة الكبسولة المحدودة القطع  Desert Dream التي تعد الأكثر مبيعاً على المتجر الإلكتروني بالتعاون مع المصمم المشهور Raşit Bağzıbağlı.

ومن بين صور المعاينة التي قامت مجموعة متاحف الفنون الجميلة في سان فرانسيسكو بتزويدها لمعرض "أزياء إسلامية معاصرة" صورة للعارضة حليمة عدن في إحدى إطلالات Raşit x Modanisa والتي تظهر فيها في ثوب أسود طويل مصنوع من الشيفون والكريب يدخل في تصميمه الكشاكش والترتار وأعمال التطريز.

ويعبر الرئيس التنفيذي لمنصة Modanisa.com كيريم تور Kerim Ture عن سروره وفخره بالمشاركة قائلاً: "نحن فخورون كوننا جزء من هذا المعرض الرائد، فقد اتضح لنا أن متحف دي يونغ قام بتنظيم مجموعة مثيرة بمثابة مشاهد حيوية لأي شخص لديه فضول حول الموضة المحتشمة النابضة بالحياة والمتنوعة وسريعة النمو."

سوف يسلط المعرض الضوء على الأماكن والملابس والصيحات من شتى بقاع العالم حيث سيكون التركيز على الملابس التي تعكس التفسيرات الجماعية والفردية لمعنى الإحتشام. يضم المعرض حوالي 80 مجموعة مستمدة من المصممين الناشئين في عالم الأزياء الراقية وأزياء الشارع والأزياء الرياضية.

الصور: من المصدر ومن حساب deyoungmuseum@ على الإنستغرام