في ذكرى رحيله العاشرة، حقيقة صادمة حول وفاة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون

هل تصدقين أن عشر سنوات قد مرت بالفعل على يوم رحيل نجم البوب العالمي مايكل جاكسون في عام 2009؟ لكن بعد 10 سنوات ما زلنا نسمع بـ"فضيحة" أو قصة جديدة بين كل حين وآخر، تعرفي على آخرها!
شاركي هذا الموضوع
شاركي هذا الموضوع
في ذكرى رحيله العاشرة، حقيقة صادمة حول وفاة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون

بالرغم من كل ما سمعناه وما زلنا نسمعه عن ملك البوب الراحل، إلا أن الشائعات والانتقادات لم تستطع يوماً أن تمس بسمعة مايكل جاكسون الفنية، فمحبي وكارهي الفنان الراحل لشخصه، يتفقون على حد سواء على عظمة الفن الذي كان يقدمه، بل ويدعي الكثير من النقاد الموسيقيين أنه أكبر وأفضل نجم بوب على مر الـ30 سنة الماضية. 

لكن ماذا عن الجانب الآخر؟
بعد عشر سنوات من رحيله، ما زالت الستائر لم تسدل كلياً على تفاصيل ليلة وفاة مايكل جاكسون، إذ نشرت صحيفة "The Sun" البريطانية مؤخراً تقريراً أوضحت من خلاله حقيقة صادمة حول موت الفنان الذي كان قد مات بجرعة زائدة من عقار ‘’Propofol’’ المهدئ، حيث كشف رجال الشرطة الذين حققوا في وفاته أن جسد الفنان الراحل كان يحتوي على جرعات كبيرة من العقار كافية لقتل حيوان وحيد القرن!


أما عن ليلة وفاته، فقد جاء الخبر المفجع بعد مغادرته موقع التدريب لحفلته القادمة، في لوس أنجلوس، إذ صرح طبيبه الخاص "د. كونراد موراي" –والذي اتهم بالقتل غير العمد فيما بعد- للـBBC أنه كان قد قدم للفنان عقار propofol، -وهو عقار مسكن شديد التأثير يقدم للمرضى أثناء العميات الجراحية في المستشفيات- لمدة 60 يوم على التوالي إلى يوم 22 يونيو 2009، إذ حاول أن يدفعه للإقلاع عنه.

وفي يوم رحيله، كان د.كونراد قد قدم له عدداً من المهدئات التي لم تجد نفعاً، وحينها ترجاه مايكل أن يعطيه مهدئه الأساسي ''Propofol'' فقدمه له عن طريق التقطير الوريدي. ثم انتظره الطبيب لينام وغادر لمدة دقيقتين للحمام، وعندما عاد وجده لا يتنفس.

وبالرغم من أن العديد من الأدلة أشارت لأن الطبيب يكذب، إلا أنه ادعى أنه حاول إنعاشه ولذلك لم يستطع الاتصال بـ911 مباشرة، ولكنه اتصل بأحد حراس الفنان الراحل الشخصيين، والذي صرح فيما بعد أن الطبيب دعاه لإزالة القوارير والمحاليل الطبية قبل الاتصال بالطوارئ. كما ونقلت صحيفة ‘’The Sun’’ على لسان أستاذ التخدير في جامعة ستانفورد "ستيف شيفر" أن الطبيب كان يضيف العقار لمحاليل الملح حتى لا يكشف أي شخص ذلك.
وبعد وصول المسعفين استمرت محاولات الإنعاش وباءت بالفشل حتى تم إعلان وفاته رسميً بعد ذلك بساعة و13 دقيقة.

ويذكر أن فيلماً وثائقياً جديداً سيبث يوم السبت على قناة "Quest Red" البريطانية بحسب صحيفة ‘’Metro’’ الإنجليزية، وسيستعرض الوثائقي شهادات جديدة بشأن النجم الراحل وبشأن الظروف المحيطة بوفاته. حيث سيكشف المحققون خلال الفيلم ما عثروا عليه داخل الغرفة، إذ أوضح أحدهم أنهم عثروا على مذكرات وبعض الأوراق المرمية في كل أنحاء الغرفة إلى جانب عبارات وشعارات مكتوبة على الأبواب، بالإضافة إلى جهاز كمبيوتر وأقراص مدمجة ودمية، والمفاجأة أنهم عثروا على صور وإعلانات خاصة بالأطفال الصغار أيضاً.
وقد صرح أحد المحققين قائلاً ""في غضون 48 ساعة من التحقيق، بدا أن وفاة جاكسون مثيرة للشبهات، حيث كان هناك شيء ما أكثر من مجرد جرعة زائدة".

الصور: Getty Images، Instagram، Unsplash